الجيش الاردني العصري

    شاطر
    avatar
    أردنية زي
    المدير العام
    المدير العام

    انثى
    عدد الرسائل : 118
    العمر : 22
    الموقع : http:sadaqa.yoo7.comj
    احترام منتدى :
    المهنة :
    الاعلام :
    نقاط : 3280
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008

    الجيش الاردني العصري

    مُساهمة من طرف أردنية زي في الجمعة ديسمبر 19, 2008 9:21 am

    الجيش الأردني العصري

    تسعى كل دولة إلي تحقيق الأمن الوطني للمواطنين ، لتكوين دولة آمنة لا تتعرض لغزو خارجي أو تهديد داخلي ، وتحقق لشعبها الرفاهية وتبعده عن الفقر والمرض والجهل .

    يعد الجيش عنصراً مهماً للدولة ، فهو قوتها وهيبتها على الصعيد الداخلي
    والخارجي.

    ولتوضيح كيفية تحقق الأمن ، إقراء النص الآتي:

    " يتحقق الأمن من خلال الإجراءات التي تتخذها الدولة في حدود طاقاتها للحفاظ على كيانها ومصالحها في الحاضر والمستقبل مع المتغيرات الدولية."

    نستنتج من النص :

    • لتحقيق الأمن ،لابد من التنمية الاقتصادية ، فدون تنمية لا يوجد أمن .
    • مسؤولية الدولة الدفاع عن الوطن لكسب ثقة مواطنيها.
    • أن تكون إجراءات الدولة التي تتخذها لتحقيق الأمن ضمن إمكاناتها ، بحيث لا تؤثر في الحياة الاجتماعية ، ولا تشكل عبئا اقتصادياً ثقيلاً قد يقودها إلى التهلكة .
    • أن من وظائف الدولة إنشاء جيش قوي وعصري لحمايتها والدفاع عن مصالحها .

    ورد في الميثاق الوطني " الفصل لأول بند 13" :-

    " القوات المسلحة الأردنية سياج الوطن ودرعه وضمان أمنه واستقلاله، والجيش العربي طليعة من طلائع التحرير والدفاع عن الكرامة العربية ، وان قوة الجيش وقدرته يستوجبان ان يكون المواطنون والجيش الشعبي ظهيراً فعالاً لتعزيز الأمن الوطني والقومي ، ويقع على عاتق الدولة والمجتمع دعم قدرات الجيش واستعداده وتوفير أفضل الظروف لتطويره " .

    الميثاق الوطني " الفصل الثالث مادة 3"
    " يتطلب تحقيق الأمن الوطني الأردني تعميق مفهوم الاحتراف لدى قواتنا المسلحة . والعمل على توسيع قاعدتها وتعزيز قدراتها وتطورها ، وتعبئة طاقات
    الوطن والشعب ، دعماً لها بما يمكنها من القيام بواجباتها لحماية الوطن ، والإسهام في إعماوه وتنميته ، وبما يحقق أعلى درجات الالتحام بين قطاعات الشعب كله. "

    نستخلص من النصين السابقين ما يأتي :

    • يتمثل دور الجيش في المحافظة على كيان الدولة والدفاع عنها من الخطر الخارجي .
    • يشتمل دور الجيش على استقلال إرادة الدولة ، وضمان أمن الشعب وحريته واستقراره النفسي والاجتماعي والاقتصادي .
    • تقويه الجيش وتعميق الاحتراف لديه تقود إلى الأمن الشامل الذي يعزز وحده المواطنين ، وتشجيعهم على القيام بواجباتهم الوطنية تجاه الوطن.
    • الجيش العربي رمز حقيقي للاستقلال والشرف والكرامة ، وعنوان للشهادة والبطولة والنخوة العربية.

    - مجالات التطور في القوات المسلحة الأردنية

    كان هم الملك الحسين –رحمه الله- أن يجعل من الجيش العربي جيشا قويا مدربا ومسلحا بأحدث الأسلحة ، ليستطيع القيام بمهماته في الدفاع عن الوطن والمقدسات على أحسن وجه. وحتى يظهر الأردن دولة حديثة عصرية ، كان قراره الأول تعريب قيادة الجيش العربي عام 1956م ، واعطاء أبناء الأردن الفرصة لتولي المسؤولية والتدريب على القيادة العسكرية ، فظهر القادة الأكفاء وتطور الجيش العربي من وحدات صغيرة التسليح إلى جيش عصري مزود بأحدث الأسلحة والخدمات والفاءات المتطورة التي نشاهدها في مختلف صفوف القوات المسلحة .

    -ـــ أما التطوير والتحديث في الجيش العربي فقد تشمل المجالات الآتية :

    أ‌- تطوير وحدات المشاة
    شهدت وحدات المشاه في القوات المسلحة الأردنية تطوراً ملموساً في نواحٍ متعددة أهمها:

    1 . تطور الأسلحة التي تستخدمها هذه الوحدات.
    2 . التطور في الأسلحة المستخدمة لقوات المشاة.
    3 . التطوير في مهمات وتجهيزات جنود المشاة من حيث قابلية الحركة.
    4 . التطور في وسائل المواصلات لتحقيق الغاية التي وجدت من أجلها ومجاراة
    التطور العلمي في وسائل الحرب الإلكتروني.
    5 . إدخال الوسائل الحديثة في التدريب مثل : التلفزيون واشرطة الفيديو ، واستخدام الميادين التعبوية و الإلكترونية لرفع مستوى كفاءة الأفراد القتالية ، بالإضافة لادخال المعدات الليزرية لإضافة الواقعية في التدريب.

    ب-ــ تطور سلاح الجو والدفاع الجوي
    تم توفير طائرات النقل والطائرات العمودية الحديثة ، كما تم إدخال أجهزة الملاحة الجوية المتطورة.
    وأصبح إعداد الطيارين الأردنيين وتدريبهم يتم في قواعد سلاح الجو الملكي الأردني ومعاهده المتطورة ، كما جرى تشكيل منظومة دفاع جوي حديثة من المدافع وشبكات الصورايخ المقاومة للطائرات .

    ج-ــ تطور سلاح الدروع
    أدخلت أحدث الدبابات في العالم ، وتم تطويرها على أيدي ضباط أردنيين.

    د-ـ تطور سلاح المدفعية
    تم تشكيل كتائب جديده ، واعتماد مدافع متطورة مزودة بأنظمة الكمبيوتر والرادارات .

    هـ ـ تطور سلاح الهندسة
    جرى تشكيل المزيد من الوحدات الهندسة لتكوين قادرة على خدمة تطور القوات المسلحة وتنظيمها الحديث.

    و- تطور سلاح اللاسلكي والصيانة
    أنشئت المدارس والمشاغل والمستودعات للتتلاءم مع تطور القوات المسلحة .

    ز- التطور في مجال العلوم

    1. أنشأت القوات المسلحة معهد اللغات لرفع المستوى اللغوي للضباط لغايات التحاقهم بالدورات الخارجية ، والمشاركة في قوات حفظ السلام في إرجاء العلم ، بسبب ما وصلت أليه من مكانة رفيعة من الثقة والاحترام العلمي .
    2. تم لإنشاء مدرسة المرشحين ومدرسة المشاة ، ثم الكلية الملكية العسكرية وكلية القيادة والأركان ، التي يتخرج فيها الضابط بدرجة البكالوريوس في العلوم العسكرية . ولمواصلة الدراسة لنيل درجة الماجستير فقد أنشئت كلية الحرب الملكية .
    3. كما تم إنشاء جامعة مؤتة العسكرية سنة 1981 بهدف تخريج ضباط أكفاء مؤهلين علميا وعسكريا.

    * دور القوات المسلحة في التنمية
    تقوم القوات المسلحة بالمشاركة الفعالة جنباً إلي جنب مع القطاعات كافة وفي شتى المجالات بتقديم المساعدة لجميع المواطنين والمؤسسات، ودعم خطط التنمية الأردنية والمساهمة في إعمار الدولة .

    ومن الأدوار التي تقوم بها القوات المسلحة الأردنية :-
    • استطلاح الأراضي الزراعية وإقامة السدود لمنع انجراف التربة وزيادة الثروة المائية ( الحصاد المائي) .
    • المساعدة في إزالة الأنقاض وفتح الطرق من جراء الثلوج وانجراف التربة بفعل السيول .
    • تقديم الرعاية الصحية لأفراد القوات المسلحة وعائلاتهم.
    • تأمين الصور الجوية لجميع الوزارات والمؤسسات الحكومية .
    • إنتاج الخرائط المتخصصة والطبوغرافية لمواقع مختلفة.
    • إعداد أطلس الأردن الوطني

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 10, 2017 9:11 pm